من المتوقع أن يستقطب قطاع الطاقة في السلطنة استثمارات جديدة بنحو 7 مليار دولار أمريكي على المدى القريب أو المتوسط نظرًا لاستمرار حركة التصنيع والتمدُّن بها بصورةٍ سريعة. ويشمل هذا المبلغ 6 مليار دولار أمريكي مخصصة لمحطات توليد الطاقة الجديدة والقدرة على تحلية المياه في حين سيُخصص المبلغ الباقي لتمديد نقل الطاقة وشبكات التوزيع. تحظى السلطنة بسمعة جيدة كونها رائدة في قطاع المياه والطاقة في المنطقة إذ كانت من أوائل الدول التي قامت برفع القيود عن هذا القطاع وتحريره لجذب شركات التطوير الدولية بهدف الاستثمار في هذا القطاع الحيوي على الصعيد الاستراتيجي.

7 مليار دولار أمريكي في استثمارات الطاقة الجديدة